نصائح لافطار وسحور صحيين

Posted by Amira Fayed on July 08, 2013 with No comments


وجبة الإفطار

يُنصح بالتعجيل بها ليستعيد الجسم جزءاً من الطاقة والسوائل التي خسرها أثناء الصيام
يُستحب الإفطار على بضعة حبات من الرطب أو التمر والماء
فالصائم بحاجة شديدة إلى مصدر سكري سريع كحاجته إلى الماء

إن تناول التمر أو الرطب عند بدء الإفطار يزود الجسم بنسبة كبيرة من السكريات
فتزول أعراض نقص السكر ويتنشط الجسم
كما إن احتواءهما على كمية عالية من الألياف يقي من الإمساك
ويُعطي إحساساً بالامتلاء فلا يُكثر الصائم من تناول أنواع الطعام
هذا بالإضافة إلى الفوائد الأخرى للألياف

في الحالات التي لا يجد فيها الصائم رطباً ولا تمراً أو في حال عدم الرغبة بتناولهما
فليفطر على ماء أو عصائر طبيعية غير مضاف إليها السكر
أو منقوع المشمش أو ملعقة عسل مذابة في كوب من الماء

من المفيد الإفطار على ثلاث مراحل
لأنه يساعد على زوال الشعور بالجوع
ويجنبنا عسر الهضم
وينظم معدل السكر في الدم
وينتهي شهر رمضان دون زيادة في الوزن

***-***-***-***-***-***-***-***-***

المرحلة الأولى : بضع تمرات وماء أو عصير فاكهة

المرحلة الثانية : بعد 10-15 دقيقة، زبدية من الحساء أو السلطة
أو من الحمص أو الفول مع شريحة خبز أو قطعه سمبوسك

المرحلة الثالثة : طبق يحتوي على لحم وخضار وأرز بقليل من الدسم
حتى نُسهل على المعدة التخلص سريعاً من الوجبة
فلا معاناة من انتفاخ أو ألم تحت الضلوع أو غازات في البطن

الاعتدال في الشرب وعلى دفعات وذلك بين الوجبات

لا يُنصح الصائم بالمبالغة بتناول البهارات والمخللات
لأنها تهيج غشاء المعدة المخاطي، فترتفع حموضة المعدة

تجنب المقالي لأنها ترهق المعدة، ويصعب بالتالي عليها التخلص من الطعام سريعاً
كما أن المقالي غنية بالسعرات الحرارية التي يخزن الفائض منها على شكل دهون متراكمة في الجسم

الاعتدال في شرب القهوة والشاي لتجنب الأرق وخفقان القلب

***-***-***-***-***-***-***-***-***

الاهتمام بوجبة السحور لأسباب عدة

يساعد تناول وجبة السحور في الوقاية من الصداع والإعياء أثناء النهار
ويمنع الشعور بالعطش الشديد وحدوث التجفاف

يساعد في المحافظة على الوزن
فنظام الوجبة الثقيلة بعد الجوع الطويل يدفع الجسم للاحتياط
وتخزين كل الفائض من السعرات الحرارية على شكل دهون

 لكي لا تجوع أثناء اليوم احرص على أن يكون محتوى وجبة السحور من الطعام الغني بالقيم الغذائية والألياف
والذي يتمثله الجسم ببطء مثل اللبن والخبز من القمح الكامل وقليل من الفاكهة
يُعتبر طبق البليله باللبن مثالياً لوجبة السحور
بشرط عدم إضافة الدسم او السكر اليها فنستعمل بديلات السكر

Reactions: